Samedi 17 septembre 6 17 /09 /Sep 19:43

أصابَكَ عشقٌ أم رُميتَ بأسهمِ 
فما هذه إلا سـجيّـةُ مُغـــرَمِ
 
ألا فاسقِني كاسـاتِ راحٍ وغنِّ لـي
 
بذِكـرِ سُــليـمــه والكمانْ ونغِّـني 
 
فدَع عنكَ ليلى العامريةِ إنني
 
أغارُ عليها من فم المتكلمِ 
 
أغارُ عليها من أبيـها وأمِـهـا 
إذا حدّثاها في الكلامِ المُغَمغَمِ
 
 
أراك طـروبـا والـهًـا كالمتـيـم
تطوف بأكنـاف السجـاف المخيـم 

أصابـك سهـم أم بُليـت بنـظـرةٍ
فمـا هـذه إلاسجيـة مـن رُمـي 

على شاطيء الوادي نظرتُ حمامـة
أطالـت علـيّ حسرتـي  وتندمـي 

فإن كنتَ مشتاقاً إلى أيمـن الحِمـى
وتهـوى بسكـان الخيـام فأنـعُـم ِ

أغارعليهـا مـن أبيهـا  وأمـهـا
ومن خطوة المسواك إن دار في الفم 

أغارعلـى أعطافهـا مـن ثيابهـا
إذا ألبستهـا فـوق جسـم منْـعـم 

وأحسـد أقداحًـا تقـبّـل ثغـرهـا
إذا أوضعتها موضع اللثم فـي الفـم 

خذوا بدمـي منهـا فإنـي  قتيلهـا
ولا مقصـدي الا تجـود وتنعـمـي 

ولاتقتلوهـا إن ظفـرتـم بقتلـهـا
ولكن سلوها كيف حـلّ لهـا دمـي 

وقولوا لها يامنيـةَ النفـسَ  إننـي
قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمـي 

ولا تحسبـوا إنـي قُتلـت بصـارم
ولكن رمتني من رباهـا  بأســهمِ 

لها حكمَ لقمـان وصـورة يوسـف
ونغـمـة داود وعـفـة  مـريـم 

ولي حزن يعقوب ووحشـة يونـس
وآلام أيـــوب وحـســرة  آدم 

ولمـا تلاقينـا وجــدت بنانـهـا
مخضبـةً تحكـي عصـارة  عنـدم 

فقلت خضبت الكـف بعـدي أهكـذا
يكـون جـزاء المستهـام  المتيـم 

فقالت وأبدت في الحشى حُرَق الجوى
مقالة من فـي القـول لـم يتبـرم 

وعيشـك ماهـذا خضـاب عرفتَـه
فلا تك بالبهتـانِ والـزورِ مُتْهمـي 

ولكننـي لمّـا وجدتك  راحــلا
وقد كنت لي كفي وزندي ومعصمـي 

بكيت دمـا يـوم النـوى فمسحتـه
بكفي فاحمـرّت بنانـيَ مـن دمـي 

ولو قبـلِ مبكاهـا بكيـتُ  صبابـة
لكنتُ شفيـتُ النفـسَ قبـلَ التنـدم 

ولكن بكـتْ قبلـي فهيّجنـي البكـا
بكاهـا فكـان الفضـل  للمتـقـدم 

بكيت على من زيّن الحسن وجههـا
وليس لهـا مِثْـل بعـربٍ  وأعجُـمِ 

عراقية الألحـاظ .. مكيـة الحشـا
هلاليـة العينيـن طائـيـة الـفـم 

وممشوطة بالمسك قد فاح  نشرهـا
بثغـر كـأن الـدر فيـه  منـظـم 

أشارت بطرف العين خيفـة  أهلهـا
إشـاره محـزون ولــم تتكـلـم 

فأيقنت أن الطرف قد قـال  مرحبـا
وأهـلا وسهـلا بالحبيـب  المتيـم 

 

فقالت وابدت في الحشى حر الجوى .. مقاله من في القول لم يتبرم
وعيشك ماهذا خضاب عرفته .. فلا تكن بالبهتان والزور متهمي
ولكنني لما رايتك راحلا .. وقد كنت كفي وزندي ومعـصـمي  
بكيت دما يوم النوى فمسحته .. بكفي فاحمرت بناني من دمي 
ولو قبل مبكاها بكيت صبابه .. لكنت شـفيت النفس قبل التندم 
ولكن بكت قبلي فهيج لي البكاء .. بكاها فكان الفضل للمتقدم
بكيت على من زين الحسن وجهها .. وليس لها مثل بعرب واعجمي
مدنـيه الالحاظ مكيه الحشى .. هلالـيه العـينين طائيه الـفـم
وممشوطه بالمسك قد فاح نشرها .. بثغـر كأن الدر فيه منظم
اشارت بطرف العين خيفه اهلها .. اشارة محزون ولم تتكلم
فايقنت ان الطرف قد قال مرحبا .. واهلا وسهلا بالحبيب المتيم 
فوالله لولا الله والخوف والرجا .. لعانقتها بين الحطيم وزمزم
وقبلتها تسـعا وتسـعين قبلة .. براقة بالكـف والخـد والفم
ووسدتها زندي وقبلت ثغرها .. وكانت حلالا لي ولو كنت محرم
وان حرم الله الزنا في كتابه .. فما حرم التقبيل بالخد والفم

وان حرمت يوما على دين احمد .. لاخذها على دين المسيح بن مريم

Par aminajournal.over-blog.com
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Retour à l'accueil

Présentation

Calendrier

Avril 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30        
<< < > >>

Recherche

Partager

Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés